Google+ Followers

الاثنين، 25 فبراير 2013

لا للمستحيل



أيها الصوت المحبوس بين جدران الجســـد
ايها الحــرف المعـلق على هامـش اللـــغة
ومنفـي وممــنوع من الصرف
تفصـل بيــن عمرين وتمضــي
لا ..لا..لا...
لا للمسـتحـــيل ..
ولا لوجودك في حياتـــي
سأًلقي لاءك حيث أشــــاء
و سأنفي بك ما أريــد
و سأصرف عني شر ما تريــد
أيها الجــازم الحــازم العنيــد 

الجمعة، 22 فبراير 2013

أُسكتها بقبلة




شفاه زهوري تتمتم باسمه ,,فاسكتها بقبلة
وتمزقها تساؤلاتي التائهة بين بتلة و اخرى
فتصرخ انكي ما زلت طفلة
تعبثين في الهوى  حينا ...وحينا تريدين قتله
نعم يا زهرتي ما زلت طفلة ..تعبث بجديلة الحب ...ليفوح عطره من كل خصلة و خصلة
ما زلت اركب ارجوحة الشوق اليه فارتمي بين اليدين تارة و احلق في  عالم الاحلام تارة اخره
ما زلت في حبه طفلة تتعلم ابجدية العشق و تكتب بين كل حرف وحرف اهازيج شعره
ما زلت اكل السكر من يديه و ابكي اذا ما  زاد شوقي اليه او فارقت عيناي سحره
 ما زلت طفلة ..لكنني بالحب قد تجاوزت عمره
فاحفظي يا زهرتي سري وسره
وانثري العبير على قبري وقبره اذا يوما فضحتي امره

السبت، 16 فبراير 2013

في عيدك ...


احترت يا عاشقي فيك,,,عين تزعلك وعين تراضيك
والقلب هايم على شطك ,,,يمشي يناظر موجك يناجيك
و موج ودك يرسم اشعار ,,, تحاكيني واحتار فيك
ابي اكتب تعاندني الافكار ,,تهرب حروف القصيد وتجيك
تاخذ الشوق ممزوج بالازهار ,,,ينثر عبيره في دروب تبيك
والكون في عيدك احتار,,,بين نجوم تلالي وبين الامطار
ويرسل الريح مهدار,,, تعزف الحان على اوراق الاشجار
وحتى الغيوم في السما تلف وتندار تبي تنزل يمك تهنيك
وانا وقلبي نكتم اسرار,,والشوق يفضحنا وتشوفه عينيك
كل عام وانت في قلبي شريك ,,.كل عام وانت في عمري رفيق

السبت، 31 ديسمبر 2011

هذيان بين عام مضى وعام سياتي

عام جديد يتسلل إلى حياتنا حاملا معه صندوقه الاسود الجديد ...لا نعلم ماذا يخفي لنا وماذا أحضر في جعبته هذه المرة ...
لكننا نتفاءل دائما لعل القادم افضل و أجمل ..وخاليا من الدموع سوى دموع الافراح و اللقاء
عام مضى وترك لنا ذكريات ...واحلام مكدسة نرجوا ان تتحقق ...اخذ اشخاص و أحضر آخرين ...ودعنا احبابا و استقبلنا غيرهم ...هكذا هي الدنيا لا تبقي شيء على حاله ...
أذكر انني في مثل هذا الوقت من كل عام اجلس وفي تلك الزاوية من غرفتي أكتب كلمات تشابه هذه الكلمات ...ترى هل أصبحت هذه الكلمات طقسا أمارسه كل عام دون ان ادري ؟؟!! والغريب في الامر انني اجلس دون ان اقرر ..او اخطط لذلك اترك كل ما انشغل به من الاشياء واحضر ورقة وابدا في الكتابة عن عام مضى وعام سياتي ...كل شي حولي تغير الا انا الوحيدة الصامدة في تلك الدورة السنوية التي تكررني كل عام ...
جلست اقلب اوراقي واحدة تلو الاخرى 2005 ,,2008,,,2011 ...و وصلت الى هذا العام2012 ياااااااه وصلنا اليك اخيرا بلمحة بصر قبل بضعة اعوام كنا نلعب خلف الجبل نطارد الفراشات و نقطف الزهر ...والآن حضرت انت وذهبو كلهم وبقيت انا وانت وحدنا ,,,اصبحوا رجالا ,,, واصبحن امهات وبقيت انا طفلة تعبث بالذكريات ...تلهو على ضفاف الأعوام وتعد الدقائق و النجوم ...تستحضر الاحلام والاوهام و تسافر عبر فنجان القهوة الى ما خلف الوجوه و ترسم بسمة على شفاه الحاضر لتستقبل الغد المليئ بالمفاجئات و الغموض 

السبت، 1 أكتوبر 2011

نســـــــــــــــــــــــيان...


هل لي بلحظة صمت بين أحضان الزمان ...؟
تأخذني إليك لتخمد ناراً أشعلتها في الوجدان...
و لكن دعني...
دعني أهمس في أذنيك كلمات قبل أن يفوت الأوان...
فأنا لا أطلب منك حب ولا حنان...و لن أقدم دليلاً على حبي ...
فحبي لك لا يحتاج إلى برهان...
و لكنك ستفهم مع الزمان...ستفهم ما في كلماتي من معان...
ستفهم معنى لهيب الدموع...و ارتعاش الشفاه...ستفهم معنى التنقيب عن الليل في كهوف الزمان لتنعم لحظة بالمنام...
ستفهم ...ستفهم معنى انعدام الأمان ...و البحث عن شبح يمدك بالحنان...
ستعرف قيمة الشمعة عندما تسير وحدك في الظلام...
و عندها ربما تفهم حبي...و لكن قد فات الأوان ...
ستبحث ...و تبحث...فتجدني نسيان...نسيـــــــان...
نــــسيـــان...

في ذكرى رحيل صديقي ورفيق روحي...


لا تعرف يا صديقي كم هي قاسية الأيام بعدك...!!!كل شيء أصبح مغطى بغبار الحزن ...الشوارع فارغة و موحشة ...لقد عادت كل المواسم بعدك يا صديقي و انت الوحيد الذي لم يحضر...تمر قافلة ذكرياتنا كل يوم عبر كل الأماكن التي جمعتنا سوية ...أتبعها بلهفة مجنونة.. لعلي أجدك ...أبحث عنك هنا و هناك...أين سأجدك و قد أصبحت في عالم لا نملك أمامه سوى التسليم للقدر ....أين سأجدك و قد أدركت أن البحث عنك ما هو سوى أمل يحتضر .... يا رفيق روحي...أعلمك بأننا لم نعش موسم الدبس بعدك..فسهرتنا الأخيرة لن تتكرر...و قد عاد رمضان يا صديقي بدونك هذا العام...أفتقد لفنجان قهوتنا...لسهرتنا...لحديثنا الطويل...و كم أفتقد لقائنا ساعة الغروب!! أتعلم بأني انتظر أحيانا معاكساتك عبر الهاتف ..رغم إيماني بالمستحيل...!!أتعلم يا صديقي بأنني ألبس قناعا من الصلابة لكي أتماسك عند الحديث مع أمك عنك !!!؟...و كم يرعبني الدخول و السير في أرجاء بيتكم !!..كيف لي أن لا أجد بصماتك هنا و هناك ؟؟؟!!...كيف لي أن لا أسأل عنك؟...كيف لي أن لا أعبث بممتلكاتك حتى تحضر!؟؟؟ كيف لي أن لا أشم عطرك ينبعث من مكتبك هناك عند تلك الزاوية؟؟؟!!