Google+ Followers

الثلاثاء، 27 سبتمبر، 2011

موعد بلا لقاء...

قالوا لي يوما أن ربيع العمر أتي…
قالوا أنه أجمل الفترات …
مرت اللحظات و تلتها السنوات…
مر الصيف محتضنا سكون الغروب وهمسات العاشقين…
مر و زاد الشوق و الحنين…
مر و تلاه خريف شاحب يعدُ الخطى نحو بقايا أوراق الأمل المتناثرة على أغصان حياتي…
و أخيرا جاء الشتاء… جاء بكل جبروته و مزق آخر قطعة من شراع سفينتي…
جاء وهشم زجاج نافذتي… و تركني جالسة في تلك البقعة الخاوية من عمري…
جالسة و الصقيع يسري في أوصالي…حتى أصبحت تمثالاً جليدياً على مر السنين…
تمثالاً ينتظر بشوق وحنين إشراقه ذاك الصباح الحزين… ينتظر ربيع العمر الذي تآكل  مع السنين…حتى أصبح ذكرى حزينة تدق على باب قلبي كلما دارت عجلة الزمن و جاء وقت اللقاء…
يمر الزمن في ذلك الوقت متباطئاً…يدوس على جسدي بكل كبرياء…و يمر نحو الماضي …
يتركني مهشمة …متناثرة …أستجمع قواي لأعد نفسي لموعد آخر…لموعد قادم نحوي من المستقبل المجهول …لموعد بلا لقاء…   

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق